ما معني برداء

بالانجليزية : [ Malaria ] مرادفات بالعربية : [ ملاريا ]

ملاريا، تعني كلمة ملاريا الأجنبية الهواء السيئ، ويسبب هذا الداء طفيليات أوالي تسمى المتصورات Plasmodium، ينتشر هذا الداء في جميع المناطق الحارة في العالم وبخاصة المناطق المدارية، ويبلغ عدد المعرضين للإصابة به نحو مليات إنسان، ويموت بسببه سنوياً أكثر من مليون،

مرادفات باللغة العربية : ملاريا



الفسيولوجيا ملاريا

حمى متزامنة مع انفتاح الجسم الوردي، بسبب تحرر الصباغ البردائي، والذي يكون بمثابة ذيفان داخلي يحرض المناعة فينجم عن ذلك ترفع حروري. فقر دم بسبب تخرب الكريات الحمر المصابة، وتخرب الكريات الحمر السليمة التي تصبح هشة بتأثير عامل مصوري (في البلاسما) تفرزه المتصورات، أو بسبب ابتلاع الكريات الحمر السليمة من قبل الخلايا الناسجة. ضخامة الطحال والكبد ناتجة عن فرط تصنع في الخلايا الناسجة لتخلص الجسم من الأصبغة البدرائية المنقولة إليها من قبل الكريات البيض، وتكون ضخامة الطحال أشد من ضخامة الكبد. تصل الأصبغة البردائية بنفس الآلية السابقة الذكر، أي بوساطة الكريات البيض إلى الدماغ والكلية، وتلونهما بلون أسمر. كما يؤدي تكاثر المتصورات المنجلية في شعريات الدماغ إلى نقص الأكسجة في النسج النبيلة، ويحدث حين انحلال الكريات الحمر المصابة في هذه النسج تحرر السيرتونين والهيستامين فتحدث وذمة فيها.


الاعراض ملاريا

الخمج الأولي: يحدث عندما يصاب الإنسان لأول مرة، ويشاهد عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الشهر الرابع والسنة الرابعة، إذ يصادف هذا في المناطق الموبوءة، ويشاهد أيضاً عند إصابة الكهول القادمين إلى المنطقة الموبوءة. دور الحضانة: يكون صامتاً دون أعراض ويدوم عادة ما بين 8 – 30 يوماً، وذلك حسب النوع. دور الغزو: وتحدث فيه اضطرابات هضمية (آلام بطنية، وغثيان، وإقياء، وإسهال) مترافقة مع ترفع حروري مستمر وصداع ويتضخم الطحال، ويبقى الكبد طبيعياً في البداية ثم يتضخم بشكل معتدل. دور المرض: ويحدث هذا الدور إذا لم يعالج المريض في الدور السابق، وقد يأتي حدوثه إما بعد الدور السابق مباشرة، أو بعد فترة من الزمن يكون الدور السابق خلالها قد أصبح منسياً، ويتألف من نوبات بردائية بسيطة، تكون نموذجية في الإصابة بالمتصورات النشيطة والبيضوية والوبالية وغير نموذجية في الإصابة بالمتصورات المنجلية. وتتضمن النوبة الملارية البسيطة الأعراض التالية: مرحلة عرواء: تصل فيها درجة حرارة المريض إلى 39.5مْ، ويشعر بقشعريرة ورجفان شديد مع إحساس بالبرد، فيتغطى بأغطية كثيرة، وقد تحدث ضخامة في الطحال وهبوط توتر شرياني، وتدوم هذه المرحلة ساعة واحدة. مرحلة سخونة: ترتفع درجة الحرارة إلى 40-41 مْ فيتخلى المريض عن أغطيته، ويحتقن وجهه ويحمر، وهنا يأخذ حجم الطحال بالتناقص، وتدوم هذه المرحلة 3-4 ساعات. مرحلة تعرق: تهبط الحرارة فجأة ويسبح المريض في عرق غزير، ويتلون بوله ويصبح غامقاً، ويعود التوتر الشرياني طبيعياً، ويشعر المريض بالراحة، تدوم هذه المرحلة 2-4 ساعات.


التشخيص ملاريا

يعتمد على الأعراض السريرية، وعلى الإقامة في المناطق الموبوءة. كما يعتمد على الموجودات المخبرية غير النوعية لكنها موجهة للإصابة بالبرداء. الفحوص الدموية: نلاحظ في تعداد الدم العام نقصاً في عدد الكريات الحمر يصل معه الهماتوكريت إلى 20% وفقر دم سوي الصباغ، ونقصا ًفي الصفيحات ليصل عددها إلى 100 ألف/ملم مع زيادة في الكريات البيض في الأشكال الوخيمة إذ تصل إلى 12 ألف / ملم. الفحوص الكيميائية: يلاحظ ازدياد في ناقلات الأمين الكبدية (AST, ALT) إذ تصل إلى ثلاثة أضعاف القيمة الطبيعية لها، وارتفاع الكرياتنين والبيليروبين الكلي، ويحدث اضطراب في عوامل التخثر ولكن دون علامات نزفية سريرية على المريض، أما رحلان البروتينات فيبدي زيادة ملحوظة في بروتينات الدم مع ازدياد الغاما غلوبولين. التحري المباشر عن الطفيلي: وهو التشخيص المؤكد لمرض إذ يقوم على تحري المتصورات مجهرياً فتؤخذ قطرة من الدم المحيطي بوخز الإصبع أو شحمة الأذن، أو من العقب عند الطفل، ويمكن أخذ الدم الوريدي وإرساله إلى المخبر بعد إضافة مضاد تخثر غير الهيبارين، ودائماً يجب أن يؤخذ الدم في أقرب وقت ما أمكن من نوبة الترفع الحروري. تجرى لطاخة دم كثيفة على شريحة زجاجية لكشف الإصابة، ولطاخة دم رقيقة لتحديد نوع الطفيلي، وتلون بملون ماي غرونفالدا غيمزا (MGG) فتتلون هيولي المتصورة باللون الأزرق، ونواتها باللون الأحمر، حيث ترى داخل الكريات الحمر. الفحوص المناعية: كاختبار التألف المناعي غير المباشر، ويستعمل فيه كمستضد المتصورات النشيطة أو المنجلية أو الوبالية، ويمكن استعمال المتصورات cynomolgi القردية، ويساعد هذا الاختبار في تشخيص الإصابات الخفيفة، أو غير الظاهرة بسبب تناول العلاج، وفي الاستقصاء عن الإصابات، وفي البرداء الحشوية المتطورة، وفي كشف إصابة دم المعطي قبل نقله لشخص آخر، وتختلف درجة حساسية هذا الاختبار ونوعيته بحسب مميزات المستضد المستخدم. وهناك طرائق مناعية أخرى كالانتشار الكهربائي المناعي والتراص الدموي غير المباشر، والتفاعل المناعي الخمائري والانتشار المناعي ICT، ولأتقيم هذه الاختبارات مناعة المريض إنما إلى تشخص الإصابة فقط.


العلاج ملاريا

العلاج الطارئ للأطفال وللبالغين المصابين بعدوى خطيرة أو العاجزين عن تناول الدواء فموياً كالمسبوتين يعطى ثنائي هيدروكلوريد الكينين بالوريد ببطء 2-4 ساعات، ويجب إيقاف جميع الأدوية بالحقن فوراً عندما يمكن إعطاء الدواء عن طريق الفم. في حال العدوى الشديدة والحديثة ولا سيما التي تؤدي لغياب الوعي مع وجود نسبة عالية من الطفيليات في الدم تتجاوز الـ10% ينبغي اللجوء إلى تبديل الدم. للوقاية من النكسات في المتصورات النشيطة أو البيضاوية يعطى البريماكين بعد معالجة الإصابة الحادة لأنه يؤثر على الأشكال الموجودة في الكبد. وتوصي منظمة الصحة العالمية أيضاً باستخدام أدوية توليفية تحتوي على مجموعة من مشتقات الأرتيميسينين- وهي مادة مشتقة من نبات Artemisia annua- ودواء آخر مضاد للملاريا. وتُسمى تلك الأدوية التوليفية المعالجات التوليفية التي تحتوي على مادة الأرتيميسينين. وتلك المعلاجات هي الآن أكثر الوسائل فعالية لعلاج الملاريا، حيث تضمن الشفاء من الملاريا المنجلية بنسبة 95%. وقد تم، على مدى السنوات الخمس الماضية، توفير تلك المعالجات على نطاق ما فتئ يتسع. والجدير بالذكر أنّها تضمن الشفاء السريري بسرعة وأنّها تبدي نسبة جيّدة فيما يخص تحمّلها من قبل المرضى. كما أنّها كفيلة بالحد من سراية الملاريا.



الأدوية ملاريا

هناك نوعين من العلاج ، مبيدات المتقسمات ومبيدات الأعراس: 1. مبيدات المتقسمات الموجودة داخل الكريات الحمر: - الكينين Quinine: الذي يعطى فموياً لجميع أشكال الملاريا. - مجموعة أمينو 4 كينولئين Amino-4-quinoleine وتشمل: أ. سلفات الكلوروكين (نيفاكين Nivquine) يعطى فموياً لجميع أشكال الملاريا. ب. أمودياكين Amodiaquine (فلافوكين Flavoquine). ج. مفلوكين Mefloquine يشبه الكينين ويؤثر على الذريات المنجلية المقاومة للكلوروكين. د. الهالوفانترين Halofantrine يعطى في حال المقاومة المنجلية. هـ. مضادات الفوليك Antifolic ومضادات الفولينيك Antifoloinic وتستعمل في علاج الذريات المقاومة للكلوروكين من المتصورات المنجلية، وهي تنافس حمض الفوليك الذي تستعمله المتصورات. 2. مبيدات الخلايا العرسية خارج الكريات الحمر وفي النسيج الكبدي: أمينو – 8 – كينولئين Amino-8-quinoleine (بريماكين Primaquine): حيث يؤثر على الخلايا العرسية والأشكال الموجودة في النسيج الكبدي، ولكن تحملها من قبل المريض سيئ ولا تستخدم حالياً على نطاق واسع.


الوقاية ملاريا

الوقاية الفردية: يعطى الشخص الذاهب إلى المنطقة الموبوءة سلفات الكلوروكين (نيفاكين) بمقدار 100ملغ يومياً لمدة 6 أيام متتالية، ويوقف إعطاؤه في اليوم السابع ويكرر الإعطاء حتى مضي شهر بعد العودة من المنطقة الموبوءة علماً بأنه نبدأ بإعطاء الدواء للمسافر قبل 15 يوم من السفر بالجرعات المذكورة. الوقاية الجماعية : تقوم على إعطاء معالجة وقائية بشكل منتظم للأطفال تحت عمر 5 سنوات والحوامل، وذلك بإعطاء سلفات كلوروكين، كما يجب مكافحة البعوض الناقل باستخدام المبيدات الحشرية وإجراءات الإصحاح البيئي التي تقعط دورة حياته. إجراءات دولية: ويتم فيها إبادة الحشرات من الطائرات والسفن ووسائل المواصلات الأخرى قبل إقلاعها أو عند توقفها للعبور وعند وصولها وذلك بالمبيدات الحشرية النوعية، ويكون تبليغ السلطة الصحية المحلية عن الحالات الإيجابية إجباري، وينصح في المناطق الموبوءة فحص دماء المتبرعين للتحري عن الطفيليات أو أضدادها ومعالجة المتبرعين المصابين، ولا داعي للحجر الصحي على المصابين.


مضاعفات ملاريا

النوبة الخبيثة: تشكل النوبة الخبيثة أكبر كارثة في داء البرداء وتحدث بسبب المتصورات المنجلية تدعى أيضاً البرداء العصبية (الملاريا الدماغية)، إذ يشاهد فيها التهاب دماغ حموي حاد، وسبب ذلك الانتحاء الدماغي للمتصورات المنجلية إذ يتم تشكل المنقسمات في الأوعية الشعرية داخل الدماغ، تشاهد النوبة الخبيثة في جميع الأعمار، ولكن بشكل خاص الأطفال في العمر ما بين الشهر الرابع والسنة الرابعة، إذ يكون الطفل قبل الشهر الرابع ممنعاً ومحمياً بأضداد الملاريا المنتقلة من أمه المصابة، وتساعد الإصابة الفيروسية للكبد والتهاب السحايا والحصبة على تفاقم الحالة السريرية للنوبة الخبيثة.






أو




او تابعونا على: